الأحد، 29 مارس، 2009

القانون فوق الجميع

الصورة تصميم صديقي محمد سامي

جمعني الحديث قريّب بواحد صاحبي من أيام المدرسة خريج حقوق .. طبعا شيء مش لطيف إن يبقوا كل زمايلك اللي كانوا معاك دفعة واحدة في المدرسة متخرجين وشغالين وانت اللي لسه بتدرس ..

المهم بعد السلام والتقبيل والعناق واسترجاع الذكريات والبكاء على الأطلال .. احم .. قال لي إن هو بيتدرب دلوقتي عند قريبه المحامي وإن هو مبسوط من الشغل ده والتدريب .. الحقيقة أنا فرحتله جدا لأني كنت أعرف من أيام المدرسة إنه مالوش أوي في المذاكرة وكان مقضيها كده زي ما تيجي .. بس بعد ما دخل الكلية حب الدراسة بتاعته وبقى يجيب تقدير في الكلية .. تحس كده إنه لقى نفسه في الحقوق ..

وقعد بقى يحكيلي عن شغله ..

اتكلمنا الأول عن حادثة الاغتصاب الأخيرة اللي حكموا فيها بالاعدام على عشر متهمين وبخمستاشر سنة على طفل حدث .. سألته هي الأحكام دي عشان كلهم اغتصبوا ولا إيه ؟ .. قال لي إن في القانون أي حد مشارك في الجريمة يعتبر زي اللي نفذ في العقوبة يعني لو واحد كان بس بيراقب أو بيحرس كأنه نفذ بالظبط أو حتى لو واحد خطط معاهم ومجاش .. شيء غريب الموضوع ده أول مرة أعرفه ..

وقال لي كمان إن كان واحد صاحبه قريب اتمسك بطبنجة مش مترخصة بس هو عرف يطلعه منها .. هو بيقول إن الولد ده ابن ناس محترمين وكان في مدرسة لغات وإنه لو كان دخل السجن كان كده هيبقى مستقبله ضاع .. فهو كفاية عليه العشرة خمستاشر يوم بتوع الحجز هيخلوه ميعملش حاجة تاني .. طبعا مع تحفظي عالمبدأ ده سألته طلعته إزاي .. قال لي إنه لقى اختلاف صغير بين محضر الشرطة وأقوال الظابط واحد بيقول لقوا الطبنجة في العربية وواحد بيقول لقوها في جيبه .. فبالتاي يتوافر مبدأ الشك ويطلع المتهم براءة .. سألته ببساطة كده ؟ .. قال لي أيوة وأكتر .. بمبدأ الشك ده انت لو عايز تطلع أي متهم من أي قضية تعرف .. بس لازم تكون محامي شاطر تدور في الثغرات دي .. يعني مثلا في قضايا المخدرات لو اختلفت كمية المخدرات المظبوطة من محضر للتاني يطلع براءة .. قولتله أيوة أنا سمعت الموضوع ده يبقى في محضر 500 جرام وفي محضر تاني 300 جرام ويطلع براءة مع إن ياخي المحضرين بيقولوا فيه مخدرات مش واحد بيثبت وواحد بينفي .. قال لي ده لو محضر قال 500 جرام والتاني قال 501 يطلع براءة !!

وقال لي إن كان فيه قضية حشيش قبل كده طلع المتهم فيها براءة عشان المفروض الطب الشرعي يلاقي في جيب المتهم زيت كده بينزل من الحشيش وهو في الجيب وهم ملقوهوش .. يا جدعان ما الحشيش نفسه موجود .. لأ بس ده تضارب في المحاضر ..

القانون ده عجيب فعلا .. ده قال لي كمان إن كان واحد محامي عُقر دارس القانون جدا حب ينتقم من واحد .. جابه وقعده .. ونتفله شعر دقنه .. وقال إن مفيش حاجة في القانون بتعاقب على نتف الدقن .. قلتله يا راااجل طيب يعني لو جبت سكينة وقطعتله صوبع رجله الصغير فيه حاجة في القانون اسمها صوبع رجله الصغير ؟ .. قال لي اه دي هتبقى كده تهمتين تهمة حيازة سلاح أبيض وتهمة احداث جرح قطعي أدى إلى عاهة مستديمة !! .... سألته إيه حيازة سلاح أبيض دي .. ده سكينة مطبخ عادية ! .. قال لي هو انت فاكر إن انت تقدر تنزل بسكينة المطبخ دي في الشارع كده .. لو اتمسكت بيها فيها سنة حبس .. يا راااجل أول مرة أعرف الموضوع ده برضه .. لأ وإيه .. قال لي إن المحامي اللي نتف للراجل دقنه ده كان فيه محامي تاني أعقر منه خلا القاضي يحكم عليه بتهمة إتلاف مزروعات !! شوفتوا الهنا !!

قال لي كمان حاجة غريبة .. قال لي إن المحامي الشاطر بيقرا كل القضايا اللي حصلت قبله عشان بيقولك لو فيه قضية قديمة مشابهة لقضيتك في الملابسات واتحكم فيها بالبراءة .. تاخد انت محضر الجلسة بتاعها وتسلمه للقاضي بس .. وتطلب المعاملة بالمثل .. هيديك البراءة على طول .. يا سلااااام .. طب افرض قاضي غلط في الحكم مرة من زمان .. نفضل نقيس عليه على طول ؟ .. أنا أعرف مبدأ القياس ده في الأمور الدينية ممكن .. ولازم حد من الناس الكبار الرسول (ص) والخلفاء الراشدين مش أي حد كده في التاريخ حكم حكم نقيس عليه ..

وقال كمان إن لو واحد عمل جريمة واعترف على واحد إنه كان معاه بيتجاب ويتسجن .. قلتله إزاي ؟ .. مش يمكن بيتبلى عليه .. قال لي لو اعترف على واحد سوابق بيتجاب .. الله !! .. طيب ما جايز واحد سوابق بس مكانش معاه .. أو جايز واحد مش سوابق وكان معاه لكل حاجة أول مرة برضه ..

وسألته بقى عالأخطاء الطبية بحكم المهنة يعني .. قال لي إن دايما بيجيبوها عالممرضة !!

وبس خلص الكلام ومشينا وأنا الحمد لله طلعت مستفيد حاجات كتير بس أهم حاجة إن انت لو معاك فلوس تقدر تطلع من أي قضية .. وإن معظم اللي في السجون هم الناس اللي مقدروش على أتعاب محامي .. وإن القانون .. احم .. فوق الجميع !!

الخميس، 19 مارس، 2009

تفصيص


شفتوا الحلاوة !!

بيقولك الخطوط الجوية الأيرلندية تدرس اقتراحا بفرض 50 جنيه استرليني على الركاب مقابل مضيفات يرتدين البكيني !!

وبيقولك يأتي ذلك في إطار خطة الشركة لزيادة الموارد من أجل الاستمرار في تخفيض أسعار التذاكر وتقديم أسعار أقل من الشركات المنافسة .

يعني الغني اللي عايز رفاهية يدفع فلوس أكتر من التذكرة العادية مقابل خدمات الشركة الجديدة ..

في سبيل إن هيخلّوا اللي معاهوش فلوس وعايز بس يسافر بسعر رخيص يقدر يسافر .

إزاي ؟

عاملين تذكرة رخيصة مش شاملة حاجة .. يعني بيقولك عاملين رسم دخول دورة المياه في الطيارة جنيه استرليني واحد .. ورسم استخدام ورق التواليت جنيه واحد برضه .. ولو اتزنقت يا سيدي ابقى ادفع .

حلو مبدأ تفصيص الخدمة ده .. يعني ميبقاش الموضوع package واحدة .. السفر لوحده بسعر .. الحمام بسعر .. ورق التواليت بسعر .. الوجبة بسعر .. وخد اللي انت عايزه واللي مش عايزه متدفعش فلوسه .

حكاية الـpackage دي غبية جدا .. تيجي تشتري موبايل بيبقى سعره مقابل الخدمات اللي فيه مع إن نص الخدمات دي انت مش محتاجها أساسا ..

أنا موبايلي فيه خاصية تحديد موقعك عن طريق الـGPS رغم إن الخاصية دي مش مفتوحة في مصر أصلا .

لما تروح تاكل في مطعم لازم يجيبلك مع اللي انت طلبته مخلل وسلطة وإزازة مية معدنية لزوم الـpackage .

عارفين موضة امتلاك اسبوع في أحد الشاليهات مدى الحياة دي .. الراجل بتاع الدعاية يقولك السعر .. تسأله والسعر ده شامل إيه ؟

قعد يعدلك حاجات كتير أذكر منها أجرة كلاب الحراسة وصيانة اسطبل الخيل وصيانة ملاعب الاسكواش .

يا حول الله .. اسطبل الخيل !! .. أنا مالي أنا ؟!

أنا رايح أقعد اسبوع في السنة أدفع صيانة اسطبل الخيل  ؟!

المهم إن تفصيص الخدمة ده حلو وإنك لما تعوز تسافر مش لازم تسافر في مصر للطيران وتدفع قد كده .. لأ ممكن تسافر في طيران أيرلندا وتدفع بس تمن السفر .. احم .. بالإضافة للخمسين استرليني طبعا !!

الخميس، 12 مارس، 2009

توعية صحية


رحنا الإسبوع اللي فات قرية اسمها العاقولة .. !!

مكناش رايحينها سياحة طبعا

دي كانت حملة توعية صحية ..

والتوعية الصحية دي مشروع تابع لمنظمة الصحة العالمية يهدف إلى الوقاية من عدة أمراض وتقليل نسبة انتشارها .. عن طريق الحملات في القرى وتوزيع البروشورات والتوعية على الانترنت

شغالين احنا دلوقتي في مرض الالتهاب الكبدي الفيروسي بي وسي

ولأن مصر ما شاء الله عليها دايما رائدة .. تقرا في الكتب العلمية إن من أهم أسباب انتشار المرض .. قيام مصر بالعلاج الجماعي لمرض البلهارسيا

كانوا بيعالجوا إزاي يا ولاد ؟

يجمّعوا الناس .. ويجيبوا علاج البلهارسيا في حاجة كبيرة زي القربة كده .. والتمرجي معاه السرنجة وهوبا في القربة هوبا في العيان .. واللي بعده بنفس الحقنة .. هوبا في القربة هوبا في العيان .. وطبعا واحد عنده التهاب كبدي .. يبقى مبروك عالقرية كلها !!

دلوقتي الالتهاب الكبدي عند أكتر من ربع الشعب المصري

المهم احنا بننزل القرى ونكلم الناس بقى

وبيدور بينّا الحوار ده

 

احنا :

" تكمن خطورة الاصابة بفيروس B أو C فى أنها قد تؤدى الى مضاعفات مثل الالتهاب الكبدى المزمن وتشمع الكبد وقد تتطور فى بعض الحالات الى الفشل الكبدى وسرطان الكبد

 

الأعراض :

لا تلاحظ أى أعراض لدى 80% من المصابين بالفيروس C و30% من المصابين بالفيروس B عند إصابتهم بالعدوى ، وقد يظهر لدى البعض أعراض الالتهاب الكبدى الحاد التى تشبه أعراض الانفلونزا بالاضافة الى اصفرار الجلد والعينين والإعياء وفقدان الشهية والغثيان والبول الداكن بلون الشاي

 

طريقة العدوى :

الفيروس B:

التعرض لدم ملوث بالفيروس

الاتصال الجنسى بشخص مصاب

الانتقال من الأم المصابة الى المولود أثناء الولادة

 

الفيروس C :

يعتبر التعرض لدم ملوث بالفيروس هو الطريقة الأساسية للعدوى

 

كيفية الوقاية من الاتهاب الكبدى B & C :

- استخدام الحقن البلاستيكية المعقمة لمرة واحدة فقط

- تجنب لمس الحقن المستعملة أو اللعب بها (خاصة الأطفال )

- تجنب استخدام أدوات الاخرين لأنها قد تكون ملوثة بالدم أو سوائل الجسم ؛ مثل : فرشاة الأسنان ، شفرات الحلاقة ، قصافة الأظافر ، المقصات و أدوات التجميل

- الحرص على اجراء العمليات الجراحية و الولادات وعلاج الأسنان فى العيادات و المستشفيات المجهزة لضمان تعقيم الأدوات

- عند ثقب الأذن و استخدام الابر الصينية ينبغى استخدام أدوات معقمة

- يجب تحاشى ممارسة عادة الوشم تماما

- لتطهير الأسطح التى تعرضت للدم ، يستخدم محلول الكلور بتركيزه الطبى المعد للتعقيم ، ويترك على المكان لمدة عشر دقائق ، ويجب استخدام القفازات عند تنظيف بقع الدم

- التخلص المأمون من الأدوات الملوثة بالدم والضمادات و الإبر و الزجاج المكسور وخيوط تنظيف الأسنان ، وذلك بوضعها فى وعاء بلاستيكى محكم الغلق

- استخدام الواقى الذكرى عند اصابة أحد الزوجين بالفيروس B الى ان يتم تطعيم الشخص السليم، علما بأن الفيروس C لا ينتقل غالبا بالمعاشرة الزوجية

- على السيدة الحامل المصابة بالفيروس B اخبار الطبيب لاتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية المولود

- يمكن اتقاء الاصابة بالعدوى بفيروس الالتهاب الكبدى B عن طريق التطعيم الشامل لكل المواليد وتطعيم الأشخاص البالغين المعرضين بصورة كبيرة للاصابة ، مثل العاملين بالحقل الطبى أو مرضى الغسيل الكلوى وأمراض الدم

- يجب على المخالطين للمصاب بفيروس B عمل التحاليل اللازمة للكشف عن الفيروس وتلقى التطعيم

- ادراج تحليل الكشف عن الفيروس B ضمن الفحص الطبى قبل الزواج وذلك لتطعيم الشخص السليم اذا كان الشخص الاخر مصاب بالفيروس B

- تجنب تعاطى المخدرات

 

يجب على مريض الكبد :

- الإقلاع عن التدخين

- الامتناع عن تناول الخمور

- الإقلال ما أمكن من الدهنيات والملح

- الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة

- استشارة الطبيب لتحديد كمية البروتين اللازمة

- متابعة حالة الكبد بالتحاليل و الموجات فوق الصوتية مرة أو مرتين فى السنة

- استشارة الطبيب عند تناول أدوية مسكنة أو أى ادوية أخرى يحتمل أن تضر بالكبد "


الناس : " شكرا "

الأحد، 8 مارس، 2009

بلا إجابة


شد انتباهي في الفترة الأخيرة موضوع نقل الأعضاء من المتوفي إلى المريض .. وأثارني الخلاف بين الأطباء على تعريف كلمة المتوفي .. هل هو الذي توقفت وظائفه الحيوية ؟ هل هو الذي توقف جذع المخ عنده ؟

ووجدتني أتساءل هل من يعيش على جهاز التنفس الصناعي يعتبر حياً ؟ .. هل يفكر ؟ .. هل يتكلم ؟ .. هل يتواصل ؟ .. ثم هل يعتبره أهله حياً ؟ ..

حسناً مادمنا وصلنا إلى رأي الآخرين  .. هل انت تعتبر النبات حياً ؟ ..هل تختلف الشجرة في نظرك عن عمود النور وإشارة المرور ؟ .. دعك من دروس الأحياء والتمثيل الضوئي وتركيب الخلية النباتية ولتسأل نفسك هل تختلف ؟ .. بالطبع لا .. كلهم في نظرنا جماد نستند عليهم ونقطع ونكتب ..

إذن ما هي الحياة في نظرنا ؟ هل هي الحركة ؟ .. حسنا ماذا عن الإنسان المشلول ؟ هل هو جماد ؟ هل هو ( مش حي أوي ) ؟

هل هي الكلام والتواصل ؟ .. إذن ماذا عن الأخرس ؟ ماذا عن الأعمى ؟ ماذا عن الأخرس والأعمى معاً ؟

إذا قرأت أن أسداً في الغابة قتل غزالة فلن تهتم .. بينما إذا قرأت أن أسداً قتل رجلاً فإنها كارثة .. لماذا ترى أن حياة الرجل أهم من حياة الغزالة ؟ بغض النظر طبعا عن وجهة النظر الدينية في الموضوع فإن هذا الأمر هو نفسه في العالم كله وقبل الإسلام .. لماذا الرجل أهم من الغزالة ؟

ثم تخيل معي أن الغزالة تتكلم لغتنا ونفهم كلامها مثلما يحدث في أفلام الأنيميشن .. هل هذا سيجعل لحياتها قيمة أكبر ؟ .. في الواقع نعم فإن الغزالة التي تتكلم بطلة فيلم الأنيميشن .. أو النحلة .. أو النملة .. تكسب تعاطفك وترى أن حقها في الحياة كبير .. ولها أسرة وأبناء .. وأحلام وطموحات .. ليست مجرد شيء موجود في الحياه لتسليتك ..

أم أن الموضوع بالعقل ؟ .. تختار أن ينجو الرجل وليس الغزالة لأنه أكثر منها عقلا ؟ .. حسناً هل لو كان الاختيار بين رجلين ستختار الأذكى ؟ .. أو لو كان الاختيار بين قرد وغزالة ستختار القرد ؟

لربما تختار الغزالة لأنها أجمل شكلاً .. ربما .. لهذا تحزن جداً إذا ماتت القطة الجميلة التي تربيها بينما أنت تقتل الفئران والصراصير قبيحة المنظر ..

أم أنك تقتل الصراصير لأنها صغيرة ؟ .. إذن فمن حق الديناصورات إن وُجدت أن تقتل تلك الكائنات الصغيرة المزعجة التي تجري هنا وهناك تحت أقدامها .. تلك الكائنات هي البشر طبعا ..

أم أنك تختار الرجل لأنه بشري مثلك وأنك كان من الممكن أن تكون مكانه ؟ .. وهل هذا مبرر ؟ .. فأنت كذلك كان من الممكن أن تكون مكان الغزالة ..

 

هييييييه .. سنظل نفكر .. ونظل نتساءل ما هي الحياة ؟ .. وستبقى تلك التساؤلات .. تماماً تماماً .. مثل العنوان .

الأحد، 1 مارس، 2009

رجل المستحيل 2

المهمّة المستحيلة



(( عا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ا ))
انطلقت هذه الصيحة العبيطة المميزة لرياضة الكاراتيه قبل أن تتحرك قدما رجل آسيوي الملامح لتضربا وجه وصدر رجل وسيم ممشوق القوام , إلا أن هذا الأخير استقبلها في بساطة عاقداً ساعديه ثم دار على عقبيه وأمسك الرجل من كاحليه وهوى به أرضاً , ثم قام من فوقه ونفص ملابسه وساعد الرجل الآسيوي على النهوض .
في هذه اللحظة ظهر صوت تصفيق بطيء , فاستدار الرجل الوسيـم الذي لم يكن سـوى بطلنا - أدهم صبري – ليجد المقدم حازم واقفاً بجوار باب الحجرة فاستقبله محيياً
– إزيك يا واد يا حازم , إيه يا عم اللي رماك علينا ؟! يا ترى شغل ولا عايز تتدرّب وتاخدلك ضربتين على دماغك ؟!
لم يضحك المقدم حازم لهذه الدعابة وبدا متجهماً وقال :
– لأ شغل يا أدهم ، المدير عايزك ضروري ، وشكلها كده مهمة من مهمات رجل المستحيل.
وما هي إلا دقائق حتى كان أدهم يدلف إلى حجرة مدير المخدرات , فحيّاه هذا الأخير وقدّم إليه الرجل الجالس أمامه الذي لم يكن سوى أدون ميلوسوفيتش – الرجل الثاني في المخدرات الروسية – فحيّاه أدهم في احترام ، وقال له بالروسية اللتي يتقنها كالعادة :
– وما دخل المخدرات الروسية بنا يا سيدي ؟!
فأجابه الرجل ( بالروسية أيضاّ ) :
– روسيا يابني بتتعرّض لخطر داهم يهدد أمنها واستقرارها وسلامتها ومفيش حد يقدر يواجه الخطر ده غيرك .
– احم , طب وأنا مالي سيادتك , ماتولع ولا تتحرق بجاز .
– يا رفيق أدهم أنا جايلك بعرض مش ممكن ترفضه عشان بلدك – مصر –
خفق قلب أدهم وسكت قليلاً عند سماع الكلمة وترددت في ذهنه عدة مرات متبوعة بالنشيد الوطني ومصر هي أمي وجميع الأغاني الوطنية قبل أن يغمزه الرجل حتى يستيقظ ويكمل حديثه .
– بص يا أدهم , احنا هاندّيكوا جميع الملفات ال...
لم يكمل حيث قاطعه مدير المخدرات فاغراً فاه في ذكاء :
– أدهم , أدهم , انتوا بتقولوا ايه من ساعتها ؟!
أطلق أدهم سبّة بذيئة في سرّه إعجاباً بذكاء مديره قبل أن يقول :
– يا فندم الله يكرمك , ثواني وهافهّمك .
ثم وجّه حديثه إلى أدون ميلوسوفيتش قائلاً :
– معلش يا باشا , هو المدير بتاعنا دايماً كده فاضح نفسه في كل حتة , كنت بتقول ايه بأه ؟!
– كنت بقول هندّيكوا جميع ملفات تعاون مخدراتنا مع الموساد ، قولت ايه ؟!
رقص قلب أدهم فرحاً وقال :
– إشطة يابا إشطة ....... ( إلى آخر أغنية " إشطة يابا " لنجم الشباب " مصطفى كامل " )
– جميل , مدام كده بأه هاقولّك تفاصيل المهمة والمعلومات اللي هاتحتاجها .
وشرع يحكي ..

٭   ٭   ٭

انطلقت طائرة ( مصر للطيران ) متوجهة إلى موسكو وفي داخلها وجّه رجل عجيب الملامح ويرتدي منظاراً طبياً حديثه إلى زميلته قائلاً :
– بصّي يا منى , المهمّة اللي احنا رايحينها دي مهمّة خطيرة وهيتوقّف عليها مصير العالم كلّه , فيه منظّمة إرهابية عايزة تعمل تفجيرات كبيرة في روسيا ويلزقوها في العرب , وآدي صورة زعيمها الإرهابي الدولي ( دافيد زيلمان ) .
قالها وهو يُري الصورة لمنى خفية , فشهقت منى في جزع وقالت :
– يا نهار أسود , منظمة إرهابية ؟! ودي احنا هانواجهها إزاي دي يا أدهم ؟!
– مش عارف , بس المعلومات بتقول إن التفجير هايبقى في مكان في الضواحي اللي حوالين موسكو .
ثم ساد الصمت حتى ارتفع صوت المذياع الداخلي للطائرة معلناً وصـول الطائرة إلى مطار ( موسكو ) ..
وبدأت المهمّة ..

٭   ٭   ٭

ابتسم أدهم في سماجة أمام مكتب الجوازات , قبل أن يطالعه وجه ضابط الجوازات طالباً جواز السفر والتأشيرة وسأله عن سبب الزيارة .
وما أن أخبره أدهم أن اسمه هو ( أمجد صبحي ) حتى تهلل وجه الرجل وصاح :
– ياه , أنا مش مصدّق عينيّا , راجل شكله عجيب واسمه بيبدأ بالألف والصاد . يبقى انت أدهم صبري المصري أسطورة المخدرات .
– أيوة يا عم , بس وطّي صوتك أنا هنا في مهمّة سرّيّة .
– طب ممكن صورة منك ؟! أصل ابني ( حمادوف ) بيموت فيك .
ولم ينقذه من هذا الموقف سوى منى اللتي تدخلت في الحوار قائلةً :
– معلش يا باشا مرة تانية , أصل أدهم مابيشيلش صور معاه عشان السرّيّة .
وهنا لمح أدهم الرائد نادر من رجال مكتبنا في ( موسكو ) , فأسرع إليه مع منى , واستقلّوا السيّارة متوجهين إلى أحد المنازل الآمنة حيث راجع الخطة في ذهنه للمرة العاشرة , وطلب من الرائد نادر خريطة ( موسكو ) وضواحيها اللتي يحفظها عن ظهر قلب كالعادة .
أحضر الرائد نادر الخريطة , فدرسها أدهم بتأنّي ومن ثمّ استقر على مكانين محتملين لتفجير القنبلة ؛ أحدهما شمال ( موسكو ) والآخر جنوبها .
بعد ذلك استعار أدهم سيّـارة نادر وانطلق بها ثم أعطى الخريطة لمنى كي تدرسها وسألها :
– يا منى , فيه مكانين محتملين ؛ واحد شمال ( موسكو ) والتاني جنوبها . في رأيك ايه هو المكان الأنسب لتفجير القنبلة ؟!
ردّت منى بثقة :
– اللي في شمال ( موسكو ) طبعاً .
واتجهت السيّارة جنوباً ..

٭   ٭   ٭

أوقف أدهم السيّارة بعيداً عن وكر الإرهابيين , وترجّل مع منى حتى وجدا مكاناً مناسباً للاختباء بالقرب من الوكر .. وظل أدهم يراقب مستخدماً منظاراً للرؤية الليلية حتى يتعرف على الطريقة المثلى للهجوم على الوكر , ولاحظ أن إمكانيّة الهجوم عن طريق السطح مستحيلة حيث أن السطح مسلّح بعدد من لاقطات الحركة وخيوط الليزر والأسلاك الشائكة .. كما أن النوافذ موصدة بإحكام بالحديد والزجاج المضاد للرصاص .. أما الباب الرئيسي فلم يجد أمامه سوى حارس عجوز قارَب الثمانين , لذا فقد استنتج بسرعة بديهة مدهشة لا تتوافر إلا في رجل مثل أدهم صبري أنه سيدخل الوكر عن طريق الباب رغم وجود هذا الحارس المخيف .. فأخبر منى بذلك وأعطاها المنظار وأمرها أن تظلّ مكانها لا تتحرك .. ولكي تسلّي نفسها أعطاها موبايله كي تجرب بعض الألعاب حتى يعود .
وانطلق أدهم نحو الباب ولمحه الحارس فقام مستنداً إلى عكازه ..
وبدأ النزال ..

٭   ٭   ٭

– (( برقية من ( موسكو ) يا سيادة المدير )) .
هكذا هتف مساعد مدير المخدرات قبل ان يدلف إلى حجرة مديره , فنهض هذا الأخير يلتقط منه الرسالة في لهفة , وقرأها سريعاً , وقال لمساعده :
– (ن–1) بدأ الاشتباك مع الإرهابيين .
– بس ده مش في الخطة يافندم , المفروض إنه يتسلل من غير ما حد يحسّ .
– يا سيدي مانت عارف (ن–1) مابيمشيش على أي خطة بنعملها , لازم يعدّل فيها .
– بس احنا لازم نساعده يافندم .
وهنا دوّن المدير رقماً في ورقة أمامه , ثم قال لمساعده :
– طب هاتلي تليفون مؤمّن , واتصلّي بالرقم ده .
ذهب المساعد لتنفيذ الأمر وسرح المدير بتفكيره ..
فهذه المكالمة من شأنها أن تقلب الموازين ..
كل الموازين ..

٭   ٭   ٭

يقول علماء التشريح ووظائف الأعضاء أن نسبة أن يتغلب رجل عادي على عجوز اعتاد تدخين الشيشة لا تتجاوز 2٪ أمّا بالنسبة لرجل خارق من طراز أدهم صبري فإن هذه النسبة ترتفع بالتاكيد .. وبالفعل ألقى أدهم سلاحه وقال للرجل :
– قاتلني كما يقاتل الرجال .
فاجابه الرجل في ثقة :
– بتقول ايه يابني ؟! معلش مش سامعك .
فكررها أدهم في غيظ :
– يا حاج , قاتلني كما يقاتل الرجاااااااااااااااااال .
فقال الرجل :
– طيب يابني .
بعد هذه الإجابـة القاطعة , انثنى جسـد أدهـم وانفرد , وطار في الهـواء عشـرة
أمتار – هي المسافة الفاصلة بينهما – قبل أن يوجّه ركلة محكمة إلى عكاز الرجل فسقط الرجل أرضاً وغاب عن الوعي .
استغل أدهم الفرصة وفتح الباب فواجهته فوّهات عشرة مدافع رشاشة مع صوت الزعيم :
– اقتلوووووووووووووه .
وابتسم الموت ..

٭   ٭   ٭

في اللحظة الأولى وبمجرد سماع أدهم لأمر قتله , مال بجسده إلى الخلف بحدّة حتى يتفادى الدفعة الأولى من الطلقات , ثم أمسك بمدفعي الرجلين القريبين منه , ودار بجسده في الهواء 4 دورات رأسيّة مطيحاً بالـ 8 مدافع الأخرى , وانطلق يركل الرجال ويلكمهم حتى افترش الرجال العشرة أرضيّة الوكر , وصوّب أدهم مدفعه إلى الزعيم الذي قال له :
– لا يا أدهم , مش هاتغلبني تاني .
فهرش أدهم رأسه مفكراً , وقال :
– هو أنا قاتلتك قبل كده ؟! مش فاكر , طب ورّيني سنانك .
أظهر الرجل أسنانه , فقال أدهم :
– ماهي سنانك سليمة أهِه , مافقدتش ثلاثة من أسنانك الأماميّة ولا ابتلعت سنّتين مع كلماتك , وكمان مناخيرك سليمة أهِه , ماتحولتش إلى كومة من اللحم المفري ولا حاجة .
فكشف الرجل عن بطنه , فرأى أدهم حروق عديدة وآثار شظايا , فسأل الرجل :
– ايه ده ؟!
– أصل أنا لما قاتلتك قبل كده حسيت بقنبلة تنفجر في بطني من لكماتك .
وهنا تذكّر أدهم تأثير لكماته على كل من قابله , وهمّ أن يبطل القنبلة لولا أن سمع صوت موبايله يشدو بالأغنية الجديدة لـ( وائل جسّار ) , ثم فُتح الباب الوكر ليدخل منه رجل يحمل مسدساً مصوّباً إلى رأس منى التي كانت لا تزال تستمع إلى الأغنية في بلاهة , فنظر أدهم إلى منى في حب وقال :
– وحشتيني يا حبيبتي .
فردّت منى :
– وانت كمان يا روحي .
وهنا قاطعهم الزعيم قائلاً :
– ايه يا عم انت وهيّ ؟! انتوا هاتحبّوا في بعض قدامي ؟!
وأمر رجاله أن يقيّدوا منى في كرسي خشبي , ثم قال لأدهم :
– أما انت بقى , فأنا مجهّزلك موتة روشة جداً , أنا هاربطك في القنبلة نفسها .
قالها ثم فتح صندوقاً صغيراً ليخرج منه قنبلة بريئة المظهر لا تختلف عن مسجل صوت صغير , وأخرج منها بعض الأسلاك , وفام بربط أدهم بها , وقال له :
– الأسلاك اللي أنا رابطك بيها دي من القنبلة نفسها , يعني أي محاولة لقطعها أو انتزاعها هاتنفجر فيك القنبلة على طول .
ثم ضبط المؤقت على دقيقة واحدة وانطلق مغادراً المكان , مع صوت ضحكاته المجلجلة المثيرة للتوتر ..
كل التوتر ..

٭   ٭   ٭

أجهشت منى بالبكاء بعد رحيل الزعيم , وقالت من وسط دموعها :
– أنا آسفة يا أدهم .
اغرورقت عينا أدهم بالدموع , وقال :
– ولا يهمك يا منى , أنا اتعودت على كده خلاص , بس انتي ايه اللي خلاكي تشغلي أغاني عالموبايل ؟!
– أصل أنا لما لقيت ( وائل جسار ) قلت لازم أسمعه واللي يحصل يحصل .
– طب حاولي تفكي نفسك طيب , ولا اعملي حاجة " 00:30 ".
سمعتــها منى , فأخــذت تحــاول , وتحــاول , حتى انقلــب بـها الكرســـي
فقد أدهم الأمل وأخذ يستمع إلى صوت المؤقت الرتيب في جزع
" 00:15"
" 00:14"
وهنا اقتحم المكان رجال مكتبنا في ( موسكو ) وتقدمهم الرائد نادر الذي قال لأدهم :
– احنا اتلقينا اتصال من سيادة مدير المخدرات وقال لنا....
قاطعه أدهم :
– يا عم انت هاتحكيلي قصة حياتك ؟! القنبلة شكلها قربت تنفجر , اتصرف .
مدّ الرائد نادر يده وهمّ بقطع الأسلاك , فصرخ أدهم :
– حااااااااسب , الأسلاك دي من القنبلة , وهاتنفجر لو قطعتها " 00:07 "
قالها واستدار حتى يُري القنبلة للرائد نادر فأخذ هذا الأخير يعبث بأزرار المؤقت في سرعة وتصببت حبـات العـرق علـى جبينه " 00:05 " ولكن بـلا فائدة ..ثم فتــح المؤقــت
فوجد بداخلـه بطـاريات عاديـــة " 00:02 "  فانتزعها في لهفة ..
فتوقف المؤقت ..
وفقد الوعي ..

٭   ٭   ٭

حطت الطائرة الخاصة التابعة للمخدرات العامة في أرض مطار القاهرة الدولي , ونزل منها أدهم ومنى والرائد نادر قبل أن يستقبلهم مساعد مدير المخدرات وبصحبته مندوب من رياسة الجمهورية ( ولفيف من الأهل والأصحاب ) وهتف مساعد المدير في حرارة :
– عملتوها يا أبطال , عملتوها يا وحوش .
وقال مندوب الرياسة :
– ألف مبروك النجاح يا سيادة المقدم أدهم .
فغمغم أدهم قائلاً :
– رائد يافندم .
فقال مساعد مدير المخدرات :
– النهارده الصبح صدر أمر بترقيتك يا أدهم , ابسط يا عم , لأ وايه , جاتلنا برقية من المخدرات الروسية تشكرنا على حسن اختيار رجالنا .
وماهي إلا نصف ساعة إلا وكان الأبطال في حجرة مدير المخدرات وحولهم جميع الزملاء من الإدارة وكان أدهم يقول :
– ........المهم أنا ماخوفتش , واستنيت لغاية دافيد ما مشي وروحت لافف حوالين نفسي لفة مستحيلة فبقت القنبلة على بطني بدل ماهي كانت على ضهري .
نظر له الرائد نادر بغيظ ولكنه تجاهله وأكمل حديثه :
– ........وروحت بقى ايه .. روحت عامل في القنبلة شوية عمليات معقدة كده لغاية ما فكيتها واديتها لنادر و....
وهنا قاطعه قدري صائحاً في فخر :
– هو ده أدهم اللي أنا أعرفه ..
هو ده الرجل ..
رجل المستحيل ..

[ تمت بحمد الله ]