السبت، 22 أغسطس، 2009

أخيرا أخيرا أخيرا


ازيكوا يا ولاد

وحشتوني كلكم والله نافر نافر

أخيرا أخيرا أخيرا

خدنا الأجااااااااااااااااااااازة

بعد صراع طويل مع امتحانات ماراثونية استمرت حوالي 3 شهور

وسط الصيف والحر والناس المأجزة

وبكده خلصنا سنة خامسة الحمد لله

ولأول مرة في مشواري الدراسي أقدر أقول عالسنة سنة وأنا قلبي مرتاح

سنة اتناشر شهر من تسعة لتسعة

ومن باب الافترا بقى

رحنا يوم المصيف

ونزلنا بحر ولعبنا كورة

ودخلنا سينما ألف مبروك وعمر وسلمى

ألف مبروك فيلم جامد جدا رغم إن القصة منسوخة من فيلم أجنبي

بس ده ما يقللش من تألق أحمد حلمي واجادته للدور

عمر وسلمى ده فيلم أقل ما يوصف بيه إنه فيلم متخلف

مجموعة غير مترابطة من المشاهد الهزلية

كفاية إنه قصة تامر حسني

ورجعت مرهق وعندي إصابتين في رجلي

ونمت زي الخرتيت

وصحيت بقى ونفكر نعمل ايه في الأجازة

وبما إن الامتحانات خلصت

فدي فرصة إن احنا نيجي للمدونة بقى

وننضفها من التراب اللي تراكم عليها

ونشيل خيوط العنكبوت

ونبدأ تدوين تاني بسم الله

ونهني كل الأمة الإسلامية والمجتمع التدويني بشهر رمضان

وكل سنة وانتوا طيبين